الصفحة الرئيسية » أخلاق » المرآة السلفي في ديرماوان (11)

المرآة السلفي في ديرماوان (11)

المرآة السلفي في ديرماوان (11)

 

سيمكن للإيفات أن يمنع المرء من الكفر, لأن الطبيعة الكريمة تدربنا على عدم الكفر اللذيذ أو التكبر بما لديه بالفعل.

سوف يفكر دائمًا ويكون ممتنًا لما لديه من أن كل شيء هو هدية من الله سبحانه وتعالى وفي بعض ثروته هناك حقوق للآخرين يجب منحها.

عندما يتجلى كرمنا في شكل يد العون لانتشال إخواننا وأخواتنا من الفقر ، ستتحقق حياة عادلة وآمنة. الكل يريد أن يعيش بشكل جيد أو حتى يريد أن يكون غنيًا ولكن, العديد من المفاهيم الخاطئة, كان يعتقد أن فعل بخيل سيقوده إلى أن يصبح رجلاً ثريًا.

رغم أن, إنه مجرد منطق شيطاني. ”وعود الشيطان (فزع) أنت مع الفقر وقيل لفعل الرجاسات (البخيل), في حين وعد الله لك بالاستغفار والنعمة. والله كريم (هدية مجانية) بعد كلي العلم.” (QS. Al-Baqarah [2]: 268).

ما يلي هو انعكاس للسلف في الكرم. نأمل أن نقتدي حتى تصبح حياتنا اليومية أفضل وأكثر تنعمًا ، إن شاء الله.
1. من نافع’ - رحمه الله- هو قال : “لم يمت ابن عمر رضي الله عنه- ما لم تحرر أكثر من ألف عبد”. (سير علم النبلاء 3/218).

2. من نافع’ - رضي الله عنها-, هو قال : ذات يوم ابن عمر رضي الله عنه- يريدون العنب , عندما كان مريضا. فاشترت له غصن نبيذ بالدرهم, أتيت وأضعها في يده. ثم جاء شحاذ واقف بجانب الباب, ثم قال ابن عمر: أعطه النبيذ, ثم قلت له : حاول أولاً منه. ثم أجاب: ليس, ثم أعطيت الخمر للمتسول. (حليات الأولياء’ : 1/297).

3. من عبدالله بن الزبير -رضي الله عنه-, هو قال :”لم أر امرأتين كريمتين كانتا أكثر من عائشة وربو. أما العيسى, اعتاد على جمع شيء ما (خريطة) مع الآخر بحيث عندما يتراكم فيه يتم تقاسمه. بينما أسماء, لم يكن لديه أدنى تقدير لليوم التالي. (Al-Adab Al-Mufrad, لا: 106).

4. من روح عائشة - رضي الله عنهما- رأيته يشارك (مال) ما يصل إلى سبعين ألفا في حين أن ملابسه لها رقع. (الزهد للإمام أحمد, شيء: 206).

5. عن هشام بن عروة - رضي الله عنه- :”بل إن معاوية اشترى منزل عائشة بمئة ألف, ثم لم يأت المساء ، ولم يبق منه إلا درهم واحد وأفطر بالخبز والزيت فقط. فسأله الصبي : “يا أم المكمنين إذا كنت قد اشتريت لنا للتو درهمًا واحدًا من اللحم? ثم أجابت : لو كنت قد ذكرتني كنت سأمنحها”. (حليات الأولياء : 1/223).

6. من ميمون بن مهران -رحمه الله-, هو قال : ”ذهبت لرؤية عبد الله بن عمر, ثم لا يوجد شيء فيه يستحق بطانيتي. وأتى اليه من بعض الرؤساء عشرين الفا, فأمر بتوزيعها. ثم نسي أن يعطي الأسرة التي اعتاد أن يعطيها, ثم اقترض ألفاً وأعطاهم إياها. (Syu’ab Al-Iman karya Al-Baihaqy: 7/434).

7. إنه سعيد بن العش رحمه الله, اعتاد على دعوة أصدقائه وجيرانه كل يوم جمعة وتغيير ملابسهم بملابس خاصة, امنحهم هدايا رائعة وأرسل العديد من الهدايا التذكارية لعائلاتهم. كان يدخل المسجد مع عبده كل يوم جمعة حاملاً حقيبة بها دنانير ثم يضعها أمام المصلين.. فيزداد عدد المصلين في مسجد الكوفة كل ليلة جمعة.” (Tahdzib Al-Kamal, karya Al-Mizzi, 10/506).

8. من محمد بن مصعب - رحمه الله- هو قال, قال حسن البشري : “انتبه إلى الكرم, فأنا لا آخذ الأغصان والشجرة إلا بحسن نية إلى الله. بينما الشجرة والغصن من كل جشع هي فكرة سيئة عند الله. (صواب الايمان, بواسطة البيهقي : 7/441).

9. من بن حسين : في الواقع ، عندما يأتيه متسول يحييه ويقول :”مرحبًا بكم في الشخص الذي أحضر مؤنتي إلى قرية الآخرة.” (شفوة الشفوة : 2/148).

10. من جابر بن زيد - رحمه الله- قال : ”احب الصدقات بدراهم واحد للايتام او الفقراء احبها اكثر من الحج بعد فريضة الحج.” (حليات الأولياء’ : 3/89).

11. من محمد بن كعب القرزي - رحمه الله- بل له خزينة في المدينة. ذات مرة أصدر صدقات كثيرة. ثم سئل : احفظه لأطفالك, ثم أجاب : ليس, لكني احتفظ بها (الشداقة) لنفسي بجانبي وربي لأولادي.” (سير علم النبلاء’ : 5/68).

12. من يحيى الوحدزي - رحمه الله- قال: ”ليس الأمر أنني أرى روحًا أوسع من إسماعيل بن عياسي, لأنه عندما أتينا إليه في حديقته لم يكن مستعدًا لخدمتنا سوى لحم الضأن والكعك.” (سير علم النبلاء’ : 8/312).

13. من مجاهد - رحمه الله -, هو قال : ”من أنفق في الطاعة قدر جبل أحد فهو ليس ممن ندم”. (Al-Jaliyah : 3/292).

14. جاء شحاذ ليسأل عند باب الربيع’ بن خاص, ثم قال : أعط السكر لهذا المتسول. ثم قالت له عائلته : حقًا هذا المتسول أراد الخبز فقط. ثم أجاب : أعطه السكر, لأنني حقا (هل’ بن خاص يحب السكر).” (الزهدو, بواسطة الإمام أحمد, شيء: 3997).

15. من ربيع’ - رحمه الله- قال: ”كان الإمام الشافعي يعبر (في الشارع) ثم سقط السوط, ثم قفز صبي (للحصول على السوط), ثم يمسحه بقطعة قماشه وأخذها ثم الإمام الصافي أعطيته سبعة دنانير.” (سير علم النبلاء 10/37).

16. الربيع’ - رحمه الله- قال: عندما تزوجت, سألتني الإمام سيافي: كم مهر تدفع؟? أجيب: 30 دينار, لقد سبقت 6 دينار, ثم أعطى 24 دينار.”

[ هذه الترجمة مستخرجة من الكتاب “موايدز الشابة”, karya Umar bin Abdullah Al-Muqbil, كتاب “من أخبار السلف الشليح”, حطم أبو يحيى زكريا جلام قادر, كتاب “Hayat As-Salaf Baina Al-Qauli Wa al-Amal”, قرية أحمد بن ناشير الثيار, كتاب “Mausu’ah Al Akhlaq”, بواسطة فريق الدرور الصناعية العلمي, كتاب “أدب الدين ودنيا”, لعلي بن محمد المواردي, مع مقدمة وخاتمة إضافية ].

Al-Faqiir ila ‘Afwi Rabbih
الأستاذ حميدن الصيداوي, ابو حريتس |
المركز الاسلامي, مكة المكرمة
( 14/06/1442 ح )

__⁣⁣_⁣ _______________________________________________

ملتقى دوات إندونيسيا - MDI

( ملتقى الدعوة السلفية الداعي, أهل السنة والجماعة سه اندونيسيا )

🌏 الويب: https://multaqaduat.com
📹 موقع يوتيوب: http://bit.ly/multaqaduat
📺 انستغرام: http://bit.ly/igmultaqaduat
📠 برقية: https://t.me/multaqaduat
🎙️ تويتر: http://bit.ly/twittermultaqaduat
📱 موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك: https://web.facebook.com/multaqa2020
📱 موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك: https://web.facebook.com/groups/384944829178650
✉️ البريد الإلكتروني : TeamMediaMDI2020@gmail.com
☎️ MDI المسؤول: wa.me/6282297975253⁣⁣

نتمنى الاستقامة ونأمل أن يكون هذا البرنامج هو باب حسنات, باروكة وجارية لنا جميعا. أمين

Jazakallah khair ala TA’AWUN

📦 إنفاق للتبرع لبرنامج الكادر, داعي بيدالامان, إنسانية, الوعظ, وسائل الإعلام:

🔹 بنك المنديري الشريعة, لا ريك 711-615-0578 (رمز بنكي: 451), بالنيابة عن: ملتقى دعوات

تأكيد التحويل عبر Whatsapp / SMS بتنسيق:

Nama_Alamat_ominal_Kaderisasi Da'i

مثال:

احمد_ميدان_رب. 2.000.000_ الكادر الداعي

أرسل إلى رقم:

📱 082297975253

فقرة. أمر الله اكدنتا (أمين صندوق MDI)

980

تقييم المستخدمون: 4.61 ( 1 أصوات)

عن ابو سيفه

تحقق أيضا

ثقل الشيطان يغرق أهل العليم وهم حليم

لآلئ النصيحة من علماء السلف. لا شك في أولويات أهل العلم. Allah mengangkat

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *