الصفحة الرئيسية » أداة » مرايا السلف حول التمسك بقوة بالسنة (3)

مرايا السلف حول التمسك بقوة بالسنة (3)

مرايا السلف حول التمسك بقوة بالسنة (3)

 

سكل جيل لديه تحديات وتجارب مختلفة, وفق المستوى الحضاري والثقافي للعصر نفسه. ابتداء من زمن النبي آدم حتى الآن. نحن الآن في عصر العولمة, عصر المعلومات, في وقت مليء بالافتراء, سواء في شكل القذف على الصيوبات والافتراء بالشهوة بأنماط وأنواع مختلفة, القذف الذي هو متعدد الأبعاد, التي لم تكن موجودة ولم تشهدها المجتمعات السابقة.

هذا يدل وكذلك يقوي أننا حقًا في نهاية الزمان, حيث لم تكن القيم الأخلاقية أو الثقافية فقط هي التي تغيرت كثيرًا, في الواقع ، فإن العديد من قوانين الشريعة انقرضت واختفت لأن المسلمين أنفسهم تخلوا عنها, يدركون ذلك أم لا.

مثبت, كم من ممارسات السنة تعتبر هرطقة, والعكس صحيح, التوحيد يعاقب عليه الشرك والعكس صحيح, الشيء الجيد يصبح شراً والعكس صحيح. وهذا يدل على بعد مسلمي اليوم عن قيم المعرفة وانتشار الجهل المستشري.. Allahu musta’an

إذا كان الأمر كذلك ، فإن الافتراء الرهيب في نهاية الزمان هو الآن, فكيف يتم العلاج? إذن فلا شك أن الحل هو العودة إلى هذه الشريعة المجيدة, عاقبته في كل الأمور, والانضمام إلى شاهي السنة وممارستها وفقًا لفهم السلف الشليح.”. هذا سلاح قوي للخروج من كل افتراء, كما مارسته الأجيال السابقة, الذين حققوا وحققوا النصر والنجاح على الأرض.

وبالتالي, فلننظر مع مشورة ووصية السلف الذي نصحنا جميعا, للتمسك فقط بالقرآن والسنة :

1. من الزهري - رحمه الله- هو قال: “التقيد بالسنة والالتزام بها هو طريق الأمان“. (سيرة السنة, بواسطة اللالكاي: 2/56).

2. من عون بن عبد الله - رحمه الله- هو قال: “من مات على أساس الإسلام والسنة, ثم سيحصل على أخبار جيدة بكل خير“. (سيرة السنة, بواسطة اللالكاي: 2/64).

3. من ابن يحيى - رحمه الله- هو قال: “لا توجد طريقة أو طريقة أبسط للذهاب إلى الجنة من اتباع السنة“. (سيرة السنة, بواسطة اللالكاي: 2/88).

4. من فضيل بن عياض - رحمه الله- هو قال: “اتبع طريق الهدى ولن يضر بك اقل عدد من الناس يتبعه ويبتعد عن دروب الخطأ ولا تنخدع بعدد الهالكين“. (اعتصام, بواسطة Asy-Syathibi, شيء: 62).

5. من الاوزاعي - رحمه الله- هو قال: “ودائما خمسة اشياء فيها اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم والتابعين.: مجمع, بعد السنة النبوية, ازدهر المسجد, قراءة القرآن والجهاد في سبيل الله“. (حليات الأولياء, 6/142).

6. عن أبي عثمان الخيري - رحمه الله- هو قال: “من يزدهر بالسنة على نفسه, كل من الكلام والفعل, ثم يتكلم بحكمة ومن ينجح بالحكمة, يتكلم بحكمة. يقول الله هذا يعني: “إذا أطعت الله, ثم سوف تحصل على دليل“. (اضغط على "عالم النبلاء": 14/64).

7. عن أيوب السحتاني - رحمه الله- هو قال: “في الواقع ، من بين سعادة شبابي وأجانب (غير العربية) هو عندما أعطى الله التوفيق لكليهما على هيئة عالم من السنة“. (سيرة السنة, بواسطة اللالكاي: 2/60).

8. من روبي بن سليمان - رحمه الله- هو قال: “سأل أحد الإمام الشافعي عن حديث النبي صلى الله عليه وسلم, فسأله الرجل: ما رأيك? فارتعد الإمام الصيافي وعرق كما قال: “أي سماء فوقي, أي الأرض تحميني إذا رويت حديثًا عن رسول الله ثم آخذ الآخر. هو قال: “عندما تجد سنة النبي صلى الله عليه وسلم, ثم اتبع ولا تلتفت إلى رأي أي شخص“. (حليات الأولياء, 9/107).

9. من حماد بن زيد - رحمه الله- كما تقول: “في الواقع ، الناس سعداء بوفاة أهل السنة, يعني أنهم يرغبون في إطفاء نور الله بأفواههم في حين أن الله سوف يكمل النور دائمًا مع أن المشركين غاضبون.“. (سيرة السنة, بواسطة الللكا: 2/61).

10. من صالح بن مسلم - رحمه الله- هو قال: قال لي أمير الصيع : “في الواقع ، فإن هلاكك يكون عندما تترك الأتصار وتأخذ القياس (وهو ما هو خطأ أو المنطق السليم)“. (حليات الأولياء: 4/320).

11. من سفيان عتصوري - رحمه الله- هو قال: “من أهل السنة بالخير, لأنهم في الواقع أشخاص يعتبرون أجانب“. (سيرة السنة, بواسطة اللالكاي : 2/61).

12. من عبد الرحمن بن أبي زناد عن أبيه - صلى الله عليهما- هو قال: “لم أر أحداً يعرف السنة أكثر من قاسم بن محمد, ولا أحد يقال إنه رجل حقيقي حتى يعرف السنة“. (حليات الأولياء: 2/184).

13. حسن - رحمه الله- هو قال: “اعلم -بارك الله فيك-, في الواقع ، كان أهل السنة هم الأقل الناس, هم أقل الناس اليوم, هم ليسوا مع أهل الترف في كمالياتهم, أو مع الزنادقة في بدعة. يصبرون على السنة حتى يلقوا الله, فليكن انتم“. (تعظيم قادري الشلات, عمل مروزيه 2/678).

14. عن أبي أيوب السحتاني - رحمه الله, هو قال: “وبالفعل عندما جاءني موت أحد أهل السنة, كأنني فقدت جزءًا من جسدي“. (حليات الأولياء: 3/9).

بعد تقليد وتقليد قدوتنا, Nabi Muhammad shallallaahu ‘alaihi wasallam, نرجو أن نكون قادرين على أخذ دروس من أسلافنا السلف الشليح, وهم أفضل جيل في ممارسة هذا الدين النبيل, علاقة جيدة بالعقيدة على وجه الخصوص, والعبادة, معملة, الأخلاق وغيرها.

Ya Allah, Rabb kami, اجعلنا نخضع ونتبع فقط لقانونك, حسب الغرض الخاص بك, التي نزلت بها في القرآن وتجعلنا نسلم ونتبع سنة نبيك, وفق نية نبيك, الذي قاله في سنته وكما فعلت سلفونة الشليح..

Ya Allah, تجعل من السهل علينا اتباع طريقهم, هذا هو طريق السلف الصالح, الذي رضيت به وليس طريق من تغضب عليهم.

📚 [ هذه الترجمة مستخرجة من الكتاب “موايدز الشابة”, karya Umar bin Abdullah Al Muqbil, كتاب “من أخبار السلف الشليح”, karya Abu Yahya Zakariya Glam Qadir, كتاب “Hayat As-Salaf Baina Al-Qauli Wa al-Amal”, قرية أحمد بن ناشير الثيار, كتاب “Mausu’ah Al Akhlaq”, بواسطة فريق الدرور الصناعية العلمي, كتاب “أدب الدين ودنيا”, لعلي بن محمد المواردي, مع مقدمة وخاتمة إضافية ]

الترجمة
الأستاذ حميدن الصيداوي, ابو حريتس |, م.
المركز الاسلامي, مكة المكرمة
( 17/05/1442 ح )

__⁣⁣_⁣ _______________________________________________

ملتقى دوات إندونيسيا - MDI

( ملتقى الدعوة السلفية الداعي, أهل السنة والجماعة سه اندونيسيا )

🌏 الويب: https://multaqaduat.com
📹 يوتيوب: http://bit.ly/multaqaduat
📺 انستغرام: http://bit.ly/igmultaqaduat
📠 برقية: https://t.me/multaqaduat
🎙️ تويتر: http://bit.ly/twittermultaqaduat
📱 فيسبوك: www.fb.com/multaqaduat⁣⁣⁣⁣⁣
📱 فيسبوك: www.facebook.com/groups/384944829178650/?المرجع = حصة
✉️ البريد الإلكتروني : TeamMediaMDI2020@gmail.com
☎️ Admin MDI: wa.me/6282297975253⁣⁣

نتمنى الاستقامة ونأمل أن يكون هذا البرنامج هو باب حسنات, باروكة وجارية لنا جميعا. أمين

Jazakallah khair ala TA’AWUN

📦 إنفاق للتبرع لبرنامج الكادر, داعي بيدالامان, إنسانية, الوعظ, وسائل الإعلام:

🔹 بنك المنديري الشريعة, لا ريك 711-615-0578 (رمز بنكي: 451), بالنيابة عن: ملتقى دعوات

تأكيد التحويل عبر Whatsapp / SMS بتنسيق:

Nama_Alamat_ominal_Kaderisasi Da'i

مثال:

احمد_ميدان_رب. 2.000.000_ الكادر الداعي

أرسل إلى رقم:

📱 082297975253

فقرة. أمر الله اكدنتا (أمين صندوق MDI)

عن ابو سيفه

تحقق أيضا

ثقل الشيطان يغرق أهل العليم وهم حليم

لآلئ النصيحة من علماء السلف. لا شك في أولويات أهل العلم. Allah mengangkat

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *